Make your own free website on Tripod.com

عنوان الرسالة: الصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها بمدينة الرياض
تاريخها : 16 /2/1421 هـ
اسم الباحث / علي بن معجب الشهراني (مشرف العلوم الاجتماعية بمركز الروضة ) المؤسسة العلمية المشرفة عليها: كلية التربية/جامعة الملك سعود

أهداف الدراسة /هدفت الدراسة إلى التعرف على الصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها بإدارة تعليم الرياض .
منهجية الدراسة / لتحقيق أهدف الدراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي معتمداً على الاستبانة كأداة رئيسة للدراسة حيث احتوت على (44) عبارة تصف الصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها بمدينة الرياض وتم تطبيقها على عينة بلغت (165) فرداً موزعين كالتالي : (21) مديراً و(16) وكيلاً و (128) معلماً .
أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة / كشفت نتائج الدراسة أن أهم الصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها بإدارة تعليم الرياض هي :
1ـ تزايد إقبال الدارسين على التسجيل في بداية الدراسة ثم تقلصهم بعد ذلك .
2 ـ عدم إدراك المسؤولين حجم الصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها .
3 ـ نقص الإداريين بالمدارس المتوسطة الليلية .
4 ـ افتقار المدارس المتوسطة الليلية إلى الوسائل التعليمية المختلفة التي تدعم العملية التعليمية .
5 ـ نقص استخدام المختبرات في المدارس المتوسطة الليلية لقلة الإمكانات المتوافرة .
6 ـ عدم وجود محضر للمختبر في المدارس المتوسطة الليلية .
7 ـ عدم تمكن المعلمين من الاستفادة من الأجهزة والوسائل المتوافرة في المدارس بكونها عهدة على المدارس النهارية .
8 ـ افتقار المدارس المتوسطة الليلية إلى المكتبات المدرسية . 9 ـ قلة المعلمين والمديرين الحاصلين على دورات تدريبية في مجال تعليم الكبار .
10 ـ قلة المعلمين والمديرين المشاركين في ندوات أو مؤتمرات علمية في مجال تعليم الكبار .
أهم التوصيات المبنية على نتائج الدراسة :
في ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة يوصي الباحث بما يلي :
1 ـ ضرورة تنظيم عملية التسجيل في المدارس الليلة بحيث لاتزيد نسبة المسجلين عن (45) دارساً في الفصل الواحد .
2 ـ زيادة المشاركة والتعاون بين المسؤولين عن تعليم الكبار والعاملين في المدارس المتوسطة الليلية ، وزيادة الاهتمام بالأمور الإشرافية التي تقوم على تحديد المشكلات الميدانية في هذه المدارس وإشراك العاملين بها في طرح الحلول المناسبة والأكثر ملائمة للواقع الميداني . 3 ـ توفير العدد الكافي من الإداريين المؤهلين في المدارس المتوسطة الليلية .
4 ـ تكليف مدير المدرسة النهارية بإدارة المدرسة الليلية أو وكيل المدرسة في حال عدم رغبة المدير العمل الليلي .
5 ـ تحويل طلاب المدارس النهارية إلى المدارس المسائية بدلاً من المدارس الليلية لوجود فارق كبير في السن بينهم وبين الدارسين في المدارس الليلية .
6 ـ توعية المسؤولين للصعوبات الإدارية التي تواجه مديري المدارس المتوسطة الليلية ومعلميها .
7 ـ ضرورة وجود تنظيم للعهدة المدرسية يحدد مسؤوليات مديري المدارس الليلية والنهارية والتنسيق بينهما .
8 ـ إعداد مناهج خاصة بالدارسين في المدارس الليلية .
9 ـ مشاركة مديري المدارس الليلية في ترشيح العاملين في هذه المدارس .
10 ـ تشكيل لجان من الإداريين والمشرفين التربويين المؤهلين في مجال تعليم الكبار للإشراف على عملية اختيار العاملين في المدارس الليلية في كل عام دراسي .
11 ـ الاعتماد على تقارير الأداء الوظيفي وسنوات الخبرة عند المفاضلة بين المتقدمين للعمل في المدارس الليلية .
12 ـ ضرورة توفير الوسائل التعليمية في المدارس المتوسطة الليلية من خلال توفير الإمكانات والتجهيزات اللازمة لإنجاح العملية التعليمية في هذه المدارس أسوة بالمدارس النهارية .
13 ـ الاهتمام بتوفير محضري مختبرات مدربين جيداً للمدارس الليلية .
14 ـ العمل على توفير الصيانة الدورية للمباني المدرسية .
15 ـ فتح عدد أكبر من المدارس الليلية وزيادة عدد الفصول بالمدارس الموجودة حالياً .
16 ـ تعميم الحاسب الآلي في المدارس الليلية في المدن والمحافظات .
17 ـ عقد دورات تدريبية في مجال تعليم الكبار لمديري المدارس الليلية ومعلميها .
18 ـ التأهيل الكافي لمديري المدارس الليلية ومعلميها قبل توليهم العمل بها .
19 ـ إتاحة الفرصة بقدر الإمكان لمديري المدارس الليلية ومعلميها للمشاركة في الندوات والمؤتمرات العلمية في مجال تعليم الكبار في الداخل والخارج .
20 ـ عقد لقاءات تربوية بين مديري المدارس الليلية بحضور مشرفي تعليم الكبار .


ملحوظة / 1 ـ لمزيد من الاستفسار عن هذه الدراسة نرجو الاتصال بالمشرف التربوي /إبراهيم الحماد بإدارة التطوير التربوي قسم البحوث التربوية على الهاتف رقم ( 4750487 ) .
2 ـ النتائج والتوصيات هي من وجهة الدراسة وليس بالضرورة أنها تمثل رأي إدارة التعليم .