Make your own free website on Tripod.com

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مشروع تطوير استراتيجيات التدريس

الهدف العام للمشروع :

نقل التدريس نقلة نوعية تعتمد على الدور النشط للطالب في عملية التعلم .

الأهداف التفصيلية :

1-            تزويد المعلمين بذخيرة من مهارات وأساليب التدريس تمكنهم من اختيار الاستراتيجيات الأنسب للموقف التعليمي .

2-           تطوير مهارات المشرفين التربويين والمديرين في مجال استراتيجيات التدريس .

3-           تكثيف نشاطات الإشراف التربوي المتعلقة باستراتيجيات التدريس في إدارات التعليم .

4-           نشر الوعي في المجتمع التربوي حول استراتيجيات التدريس  وبيان عوائدها على عملية التعلم .

5-           اكتشاف المبدعين من التربويين في الميدان في مجال استراتيجيات التدريس  وتفعيل دورهم بما يخدم المشروع ويحقق متطلباته .

6-            إثارة دافعيه المعلمين نحو النمو المهني وخلق جو تعاوني بينهم على مستوى الإدارة التعليمية الواحدة وعلى مستوى الإدارات المختلفة .

 فلسفة المشروع :

إن أجواء التغيير التي تشمل معطيات الحياة عامة شملت المدرسة المعاصرة، فحرصت هذه المدرسة على تقديم التعليم والتعلم وفق فلسفات حديثة تدعو لدور نشط للمتعلم في عملية التعلم، وتركز عليه فرداً وضمن مجموعة، وتهتم بجميع خصائصه النمائية، واستعداده التطوري للتعلم بشكل شمولي تكاملي؛ فأعارت اهتماماً كبيراً إلى ظروف التعلم والتعليم والحوافز المؤثرة فيهما. وفي هذا السياق يفسر التعلم وفق نظريات مستمدة من علم النفس التربوي تصف ظروف التعلم وكيفية حدوثه؛ ترى هذه النظريات أن احتكاك الفرد ببيئته بما فيها من ظواهر وأنشطة وأفكار، ومن ثم تفاعله معها بشكل مناسب، يؤدي إلى إدماجها في بنائه العقلي بشكل مثمر  ذي معنى. ولعل هذه الأفكار تضعنا أمام تحد كبير ألا وهو كيف نحولها إلى سلوكيات لدى المعلمين والطلاب في الموقف التعليمي التعلمي ؟ و ما الأدوار التي سيضطلع بها كل من المعلم والمتعلم في ظل هذه التحديات والتوجهات؟ لذا كان من الضروري تأسيس قاعدة تربوية تقضي بإيجاد استراتيجيات تدريس  تشجع المتعلمين على اكتشاف المعارف وبنائها، وتتضمن نشاطات وخبرات حسية مباشرة ونشاطات مفتوحة النهايات تسمح للمتعلم بالتفكير الحر النشط في شتى الاتجاهات، وتحفزه للتساؤل والبحث والعمل مستقلاً أو ضمن مجموعات متعاونة بحيث يتواصل ويتعلم وينتج بفاعلية ونجاح؛ وبعبارة أخرى، يولد المتعلم المعرفة ويبنيها. تتطلب استراتيجيات هذا النوع من التدريس بناء مهارات التعلم الذاتي وتعزيزها في المتعلمين واستمرار نموها ورقيها كما ونوعاً مع استمرار تقدمهم في السلم التعليمي. وفي ضوء هذا المشروع يمكن تقسيم استراتيجيات التدريس بشكل عام إلى ثلاثة أنواع متداخلة وفقاً للسلم التعليمي المعمول به في المملكة العربية السعودية على النحو التالي:

1-  استراتيجيات تدريس ثقافة الاتصال ، وتستمر طوال المرحلة الابتدائية، وتهتم ببناء قدرات الطلاب على الاتصال واختبار تلك القدرات في مواقف متنوعة للحصول على المعارف وتوظيفها في مواقف مختلفة ، وتركز استراتيجيات التدريس في هذه المرحلة على المهارات اللغوية الأساسية أيضا ، بالإضافة إلى استخدام الوسائل التقنية للحصول على المعرفة .

2-  استراتيجيات تدريس التفكير والبناء المعرفي ، وتستمر طوال المرحلة المتوسطة وتهتم بتدريب الطلاب على التفكير الناقد ، وعلى اكتشاف المعرفة وجمعها  من مصادرها ، كما تهتم بإبراز أهمية البناء المعرفي للبشرية مادة وطريقة .

3-  استراتيجيات تدريس البحث والاكتشاف ، وتستمر طوال المرحلة الثانوية ، وتركز على وضع الطلاب في مشكلات حقيقية ، يمارسون خلالها مهارات التعلم الذاتي للبحث والاستقصاء .


الآثار المتوقعة للمشروع على الميدان التربوي :

       في ظل هذا المشروع وما يطرحه من استراتيجيات تدريسية تؤدي إلى توليد المعرفة وبنائها  يكون للمعلم والمتعلم أدوار تجديدية تفاعلية يمكن تلخيصها على النحو الآتي:

أولاً: دور المتعلم :

1.   هو محور العملية التعليمية .

2.  يشارك في تصميم التعلم وبيئته.

3.   يعمل مستقلاً أو ضمن مجموعة متعاونة بحيث يتواصل ويتفاعل ويقدم الدعم للآخرين ويستقبله ( يمارس الدعم المتبادل ). 

4.   يمارس الاستقصاء وحل المشكلات بحيث يقدم حلولاً ذكية للمشكلات التي تواجهه أو تواجه مجتمعه في الحياة. 

5.   يفكر تفكيراً تأملياً يظهر إيجابياً في طريقة تعلمه وجودة هذا التعلم ونوعيته.

6.   يبحث عن مصادر المعرفة ويصل إليها ويتواصل معها بكفاءة وفاعلية.

7.   يبادر ويناقش ويطرح أسئلة ذكية ناقدة تطور التعلم وترقى بنوعيته. 

8.   ينتج المعرفة ويبنيها ويطورها من خلال ممارسة التفكير بشتى أنواعه.  

ثانياً : دور المعلم:

1-           توفير بيئة صفية آمنة فيزيائيا وعاطفيا يعبر فيها الطالب عن رأيه بحرية تامة ، بعيدا عن الخوف من الإهمال أو الاستهزاء أو الانتقاد .

2-           توظيف الخبرات السابقة للطلاب في المواقف العملية – التعليمية الجديدة وربطها بالتعلم الجديد لمساعدة الطالب في بناء الخبرات المكتسبة بشكل ينتج تعلما متميزا مدمجا بشكل سليم في البناء العقلي Cognitive Structure  للطالب .

3-           تقديم مواقف وخبرات ومشكلات حسية وغير حسية ، حقيقية وغير حقيقية تستثير الطلاب وتحفزهم على التفكير الإيجابي في الموضوع ، والعمل جسميا وعقليا لإيجاد الحلول المطلوبة وحلول أخرى أبعد منها .

4-           إثراء بيئة الصف والمدرسة بالمثيرات المتنوعة التي تشجع الطالب على العمل والبحث عن المعرفة وتوليدها وبنائها وتوظيفها .

5-           توفير خبرات تعلمية وفرصا تعليمية داعمة تتطلب من الطالب العمل العقلي والجسدي ضمن الفرق والمجموعات المتعاونة كما تتطلب منه القيام بالعمل مستقبلا معتمدا على قدراته الذاتية .

6-           تـوفير فــرص التعلم الــذاتي للطـــالب بتكليفـه بالعمل في واجب أو مشروع، بحيث يعمل ويبحث عن المعـرفة من مصادر متنوعة داخل المدرسة وخارجها في المجتمع المحلي بكل ما يملكه من مصادر ويمكن أن يتجاوز مجتمعه إلى مجتمعات أخرى مستفيدا من التقنية المتقدمة كشبكة الإنترنت .

7-           توفير مصادر تعلم يمكن للطالب أن يصل إليها وأن يستخدمها .

8-           تنظيم الخبرات التعلمية بحيث تساعد الطالب في بناء خبرات التعلم بشكل يساعد الطالب نفسه على التفكير النقدي / التأملي Reflective Thinking في ممارسته التعلمية لاكتشاف الأخطاء وتصويبها .

9-           توفير الأنشطة التعلمية وتغيير الأساليب التدريبية بما يلبي حاجات الطلاب ويراعي الفروق الفردية بينهم .

10-     تقييم تقدم التعلم ( Learning Progress  ) تقييما تحليلياً مرحلياً وختامياً ، وتوظيفه لتقديم تغذية راجعة بنائية ( Constructive feed back  ) للطلاب تساعد في توجيه التعلم وتطويره .

11-     توفير أنشطة صفية وغير صفية تنمي لدى الطلاب مهارات البحث والاكتشاف والمغامرة العلمية للوصول إلى المعرفة أينما كانت ومن ثم كيف يستخدمها في تحقيق تعلم آخر أبعد وظيفيا في حياة الطالب المتعلم في المجتمع وفي سوق العمل .

12-  توفير بيئة تعليمية تنمي مهارات مرغوبة في الطالب مثل :
- العمل الجماعي .
–العمل بروح الفريق .
–القدرة على حل المشكلات .
– التأمل ( التفكير الناقد )
Reflective Thinking  .
–الدعم المتبادل الإيجابي
positive Interdependence  .
– تعلم كيف يتعلم .
– التقييم الذاتي .

13-     توجيه الطلاب بشكل غير مباشر ، بعيداً عن النصح المباشر الذي قد يثير ضجر الطالب ، ويولد فيه اتجاهات سلبية نحو المعلم والتعليم .

14-     تعرف خصائص الطلاب وتوفير خيارات وأنشطة ومواقف تعلمية تتفق وهذه الخصائص وتطورها بشكل يجعلها أكثر ملاءمة لبناء مواقف تعلمية جديدة تقود إلى أبواب جديدة للتعلم .

15-     اختيار أساليب تعليمية  - تعلمية يكون دور المعلم فيها محدودا ومقتصرا على كل ما سبق ، وإدارة التعلم .

16-     تقديم التعزيز المتنوع الداعم الذي يثير دافعية الطلاب للبحث والاستقصاء والمغامرة .


 الأعمال التي تمت خلال فترة عمل المشروع :

تم تكوين لجنة الخبراء والتي تتكون من ( 13 ) خبيراً تربوياً  - ذوي خبرات علمية وتربوية مناسبة من مختلف الجهات التعليمية وذلك بناءً على موافقة وكيل الوزارة للتعليم .  تجتمع هذه اللجنة أسبوعيا ، وينبثق منها لجان فرعية ولها اجتماعاتها الخاصة  وقد تم ما يلي :

1-  تحديد  مهام لجنة الخبراء بما يلي   :

                      ·         إعداد الإطار النظري .

       ·    متابعة كل ما يجد في أدبيات التربية والتعليم من استراتيجيات تدريس وتعلم وإضافة المناسب منها للمشروع .

                      ·          الإشراف العلمي والإداري على المشروع .

                      ·          وضع الخطة الزمنية للمشروع ومتابعتها .

                      ·          الإشراف العلمي على إعداد الحقائب التدريبية اللازمة للمشروع .

                      ·          تدريب فرق العمل في إدارات التعليم  .

                      ·          إعداد التقارير الدورية عن المشروع لصاحب الصلاحية .

                      ·          إعداد أدوات التقويم المناسبة لمراحل المشروع ، وتقويم المشروع .

1-               تم وضع خطه لعمل المشروع وهى تتكون من المراحل التالية :

       ·         التحضيرية .

       ·          التهيئة .

       ·          التطبيق والمتابعة .              (  ملحق رقم    1  )

2-               تم  إعداد الإطار النظري للمشروع  .

3-               تم تصميم شعار للمشروع   " علمني كيف أتعلم " .

4-               تم  إعداد دليل المعدين والمحكمين للحقائب التعليمية . (  ملحق رقم   2 )

5-                 تم الاتفاق على أن يطبق المشروع على جميع المواد الدراسية ، وترشيح ســـت إدارات تعليميـة ممثلـه لإدارات التعليم بالمملكة من حيث "حجم الإدارة ، والموقـع الجغرافي " للتطبيق في المرحلة الأولى للمشروع وهى (الرياض ، العاصمة المقدسة ، الشرقية ، صبيا ، الحدود الشمالية ، عنيزة ) .

6-               تكوين فرق عمل في كل إدارة تعليم (المحلي ) مرشحة للتطبيق في المرحلة الأولى للمشروع حسب معايير معينه " ( ملحق رقم 3 ) " للقيام بالأعمال التالية :

                      ·               حضور الدورات التدريبية  التي ستنفذ حسب خطة عمل المشروع .في مجال استراتيجيات التدريس ، بهدف اكتساب الخلفية العلمية و الخبرة والمهارة في  تنفيذ حقائب المشروع التدريبية .

                      ·                      تنفيذ أنشطة المشروع المختلفة ومتابعتها .

                      ·                      تدريب المعلمين في إداراتهم .

                      ·                      إمكانية مشاركة المتميز منهم في فريق التدريب المركزي .

7-               تم مخاطبة مركز التطوير التربوي بالتنسيق مع الإدارة العامة للإشراف التربوي للاستفادة من الموقع التعليمي على الشبكة العالمية في مشروع تطوير استراتيجيات التدريس.

8-              تم تخصيص عدة جلسات للجنة الخبراء لدراسة موضوع الحقائب التعليمية اللازمة للمشروع من حيث :

-         معايير إعداد الحقائب التعليمية .

-         ترشيح معدي الحقائب التعليمية .

-         إعداد معايير تحكيم الحقائب التعليمية .

-         تحديد أساليب التدريب على الحقائب التعليمية لكل من الفريق المركزي  ، و فرق العمل بإدارات التعليم (المحلي ) .

9-                تم التوصل إلى ضرورة إعداد الحقائب التاليــــة في استراتيجيات التدريس كمرحلة أوليه وهى :

       ·         استراتيجية الاستقصاء .

       ·          استراتيجية التعرف على الأنماط .

       ·          استراتيجية التفكير الإبداعي .

       ·          مهارات الاتصال بمصادر التعلم .

       ·          مهارات العلم الأساسية .

       ·          استراتيجية البحث والاكتشاف .

       ·          استراتيجية التعلم التعاوني .

       ·          استراتيجية التقويم البنائي .

       ·          استراتيجية التفكير الناقد .

       ·          استراتيجية لعب الأدوار .

       ·          استراتيجية العصف الذهني .

       ·          استراتيجية التواصل اللغوي .

       ·          استراتيجية بناء وتنظيم المعرفة ( خرائط المفاهيم ) .

       ·           استراتيجية التفكير بالمشابهة .

10-        تعد جميع هذه الحقائب وتحكم حسب ما ورد في دليل المعدين والمحكمين للحقائب التعليمية ( ملحق رقم  2 )  .

11-        تم الاتفاق مع مؤسسة للإنتاج الفني للقيام بتصوير المواقف التعليمية التي يعدها ويشرف على تنفيذها معد الحقيبة التعليمية .

12-        تم إعداد كتيب تعريفي بالمشروع .

13-        تم إعداد برنامج العمل لبدء تطبيق مشروع تطوير استراتيجيات التدريس في الميدان  .

14-        تم تحديد أعضاء الفريق المركزي والذي يتولى تدريب فرق العمل بإدارة التعليم المطبقة في المرحلة الأولى ، وإعداد الحقائب التعليمية في المرحلة القادمة وهم :

-        أعضاء من لجنة الخبراء .

-         ستة مشرفين من مشرفي العموم بالوزارة ولديهم القدرة على التدريب وإعداد الحقائب التعليمية بالإضافة إلى معايير الترشيح المعدة مسبقاً .

-         مشرف متميز ولديه قدرة على التدريب وإعداد الحقائب التعليمية بالإضافة إلى معايير الترشيح المعدة مسبقاً ، من كل إدارة تعليم مطبقة للمشروع في مرحلته الأولى .

15-      إعداد برنامج لاختيار وإعداد فرق التدريب ( المركزي - والمحلي ) .


 

خطوات تنفيذ مشروع تطوير استراتيجيات التدريس :

المرحلة التحضيرية :

1-1 الإطار النظري .

1-2 إعداد المعايير لكل مما يلي :
* الحقائب التدريبية .
* اختيار المشرفين المدربين ( مدربي المدربين )  .
* اختيار المشرفين في المناطق لتدريب المعلمين .
* اختيار المناطق التي ستطبق أولا .

1-3 تحديد المناطق .

1-4 تحديد المشرفين في المناطق .

1-5 تحديد المعلمين المستهدفين .

1-6 تحديد الحاجات التدريبية .

1-7 إعداد الحقيبة التدريبية .( تحديد المحتوى ، تكليف من يعدها ) .

1-8 إعداد فريق تدريب مركزي .

1-9 إعداد حقائب تدريبية للمواد ( تحديد المحتوى ، تكليف من يعدها ) .

وقد اتفقت لجنة الخبراء على أن تضمن الحقائب التدريبية الإستراتيجيات التالية:

1-  استراتيجية التعلم التعاوني .

2-  استراتيجية العصف الذهني .

3-  استراتيجية الاستقصاء .

4-  استراتيجية لعب الأدوار .

5-  استراتيجية بناء المعرفة .

6-  استراتيجية التعرف على الأنماط .

كما ستضمن المهارات الأساسية المكونة لاستراتيجيات التدريس الواردة في الإطار النظري للمشروع مثل مهارات الاتصال والمهارات اللغوية ومهارات  العلم الأساسية ومهارة الاستنتاج والاستدلال ومهارات حل المشكلات ألخ . ، ومن الحقائب التي سيتم تجهيزها وإعدادها :

-        حقيبة تدريبية لتنمية التفكير الناقد .

-        حقيبة تدريبية لتنمية التفكير الابداعي .

-        حقيبة تدريبية لتنمية البحث والاكتشاف .

-        حقيببة تدريبية لاستراتجية تدريس ثقافة الاتصال .

المرحلة الثانية : التهيئة :

2-1 إعداد نشرة تعريفية .

2-2. عقد لقاء مع مديري التعليم .

2-3 عقد لقاء مع المشرفين التربويين .

3-4 عقد لقاء مع مديري المدارس

المرحلة الثالثة : التطبيق والمتابعة :

3-1 تدريب المشرفين الذين سيدربون المعلمين .

3-2 تدريب المعلمين .

3-3 تطبيق مرحلي في بعض المناطق والمدارس .

3-4 تكوين فرق المتابعة .

 

العودة للصفحة الرئيسية